عن الدار

مكتبة متخصصة لطباعة ونشر وتوزيع الكتب القانونية، مقرها في بيروت - لبنان

من فنيقيا انطلق الحرف ، مهد الحضارات ، عاصمتها بيروت ، بيروت ام الشرائع ، حاضنة المعهد الاول للحقوق ، وداعية النهضة الفكرية والثقافية والعربية .

بداية الانطلاقة كانت مقابل كلية الحقوق في بيروت ، حيث اقتصر دورنا انذاك على بيع وتوزيع الكتب لطلبة الحقوق وعلى تبني للعديد من الطلبة على مساعدتهم في ابحاثهم عبر توفير المراجع القانونية من الدول العربية والاجنبية .  

وماهو الا وقت قصير حتى دخلنا عالم النشر ، واصبح صناعة الكتاب حرفتنا ، ومن الكتاب القانوني اختصاصا لنا وبحرفية عالية في جودة الطباعة والاخراج اصبحا مقصدا متميزا لكل المهتمين بالعلوم القانونية في لبنان . وفي بداية التسعينيات ، كانت مرحلة التوسع في عمل منشورات الحلبي الحقوقية حيث اصبحت الكتب الصادرة عنا في الدول العربية وكانت معارض الكتاب وصلتنا مع قرائنا ، حيث اصبحت كتبنا تقرأ في كافة دول الوطن العربي من المحيط الى الخليج ،حيث اصبحنا اسما حاضرا في الشأن القانوني في الدول العربية.

وفي منتصف التسعينيات من القرن الماضي وبهدف تلبية المهتمين بالعلوم القانونية في الدول العربية بدأنا بتبني المؤلفين العرب وذلك بنشر كتبهم من ابحاث ورسائل حتى نقوم بسد العجز الحاصل في العلوم القانونية بالدول العربية.

ومع دخول الالفية الجديدة ، اصبح العالم قرية صغيرة ، تنتقل فيه الوان المعرفة بسرعة هائلة ، بدأت الشعوب تتقارب ، فكان لا بد لنا ان ننقل الثقافة القانونية الاجنبية الى عالمنا العربي ، وتجلى ذلك بترجمة الكتب القانونية الاجنبية الى اللغة العربية حيث قمنا بسد عجز بسيط في ذلك ، واعتمدنا سياسة جديدة في مجال النشر حيث اصبحت كتبنا عبارة عن رسائل جامعية من جميع الدول العربية ، ونسعى دائما على نشر المواضيع قليلة المراجع في الدول العربية حتى يتمكن القارىء العربي بالاعتماد على المؤلفين العرب ونتمكن بذلك على ترسيخ هويتنا العربية في هذا العالم المتطور .

ان مسيرتنا هذه كانت وستبقى بفضل الرضى والثقة التي يمنحوننا اياها مؤلفين وقراء في الدول العربية من خلال تقديم كل ما هو جديد قي مجال العلوم القانونية ، آخذين بآرائهم وملاحظاتهم من اجل التقدم ومواصلة مسيرة العلم بكل عزم.